11 ديسمبر 2017

التجديد البيداغوجي في المنظومة التربوية

 

نظم المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين ببتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بني ملال-خنيفرة ندوة جهوية حول التجديد البيداغوجي في المنظومة التربوية، وذلك يوم الثلاثاء 13 يونيو2017ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين. وقد عرفت هذه الندوة حضور العديد من الباحثين والفاعلين في مجال التربية والتعليم بالجهة.

وقد افتتحت أشغال الندوة الجهوية بكلمة ترحيبية بالمشاركين ألقاها السيد عبد المالك بن صالح المدير المساعد بالمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين، فرع خنيفرة. ثم تلا ذلك قراءة الفاتحة ترحما على روح والد الأستاذ محمد إيزي، أستاذ بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين ببني ملال ،كما تم بسط السياق العام للندوة ودوافع تنظيمها.

وقد تميزت الجلسة الافتتاحية بكلمة السيد مومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بني ملال – خنيفرة الذي نوه بالندوة، كما أشار إلى أهمية تجديد المنظومة التربوية لعدة اعتبارات منها دعوة الرؤية الاستراتيجية إلى النهوض بالبحث العلمي و الابتكار، علاوة على أن المنظمات العالمية تشجع الممارسات المتجددة، كما نوه في ختام كلمته بالتعاون القائم بين الأكاديمية والمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بني ملال – خنيفرة ، فضلا عن مجهودات أطر هيئة التفتيش.

وقد تناول الكلمة بعد ذلك السيد أحمد دكار مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بني ملال – خنيفرة الذي شدد على أن أهمية التجديد التربوي ترتبط أساسا بالقرب من المتعلم، كما أنه لا تجديد بدون إحداث التغيير والتحول إلى الأحسن، علما أن التجديد البيداغوجي هو روح كل إصلاح تربوي. وقد أعرب في ختام كلمته عن سعادته بالتنسيق القائم مع الأكاديمية وباقي الشركاء وعلى رأسهم هيئة التفتيش مذكرا بأن هذه الندوة ينبغي أن تمثل نقطة انطلاق لأنشطة مستقبلية.

وقد تم اختتام الجلسة الافتتاحية بكلمة اللجنة المنظمة التي ألقاها السيد عبد الرزاق أبو الصبر المدير المساعد بالمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بني ملال – خنيفرة  الذي تحدث عن سياق الندوة ، فضلا عن أهميتها ، إذ تروم تشجيع البحوث العلمية التربوية . كما تم التذكير بمراحل الإعداد للندوة ، وصيغ تقييم المداخلات لانتقاء أجودها والتي ستقترح للمشاركة في الندوة الوطنية التي سينظمها المركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب بشراكة مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OCDE) وبتنسيق مع رئاسة الحكومة أيام 27/28/29 شتنبر 2017.

 

عن موقع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله